الصغير : أسئلة حارقة في زمن التسابق نحو رئاسة المجلس البلدي بالداخلة …

8

المجلس البلدي على صفيح ساخن، والتوجه إليه بات هدفا لكل المرشحين ، وذلك نظرا لضعف ادائه في المشهد التنموي فسياسة التبليط أو التنمية الإسفلتية ليست هي التنمية الحقيقية التي تجعل المواطن المحور الذي تنطلق منه البرامج وترجع إليه بالفائدة المرجوة ..
فهل يحقق توجه المنتخبين إلى المجلس البلدي الأهداف المرجوة ؟ وهل تفرز صناديق الاقتراع مجلس بلدي كفؤ، يستطيع أن يرتقي بالعمل البلدي ويحقق تطلعات المواطنين؟ أم ستبقى البلدية مجلس يتعاقب عليه من ارادو الإغتناء وزيادة الرصيد البنكي ؟؟
اسئلة تجيب عنها صناديق الإقتراع القادمة !!
بقلم : الصغير محمد