بلينكن “شجع المغرب على مواصلة تنفيذ هذه الإصلاحات وتأكيد التزامه مجددا بحماية وتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية”.

آخر تحديث : السبت 1 مايو 2021 - 2:55 صباحًا
2021 05 01
2021 05 01
بلينكن “شجع المغرب على مواصلة تنفيذ هذه الإصلاحات وتأكيد التزامه مجددا بحماية وتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية”.

قال بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية إن الاتصال الهاتفي بين وزيري الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ونظيره المغربي ناصر بوريطة، يوم الجمعة، ناقش الإصلاحات بعيدة المدى للملك محمد السادس على مدى العقدين الماضيين.

وذكر نفس البيان، الذي نشر قبل ساعات على موقع الخارجية الأمريكية، إن بلينكن “شجع المغرب على مواصلة تنفيذ هذه الإصلاحات وتأكيد التزامه مجددا بحماية وتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية”.

وحسب ملخص الاتصال الهاتفي بين بلينكن وبوريطة . فإن وزير الخارجية الأمريكية أشار إلى “العلاقات الثنائية المثمرة والقائمة على القيم المشتركة القائمة والمصالح المشتركة في تحقيق الأمن والسلم والرفاهية على المستوى الإقليمي”.

طبقا لنفس المصدر فقد “رحب بلينكن بالخطوات المغربية لتحسين العلاقات مع إسرائيل، وبأن “العلاقات المغربية الإسرائيلية ستحقق فوائد طويلة الأمد للبلدين”.

وذكر البيان أن الطرفين ناقشا فرص زيادة التعاون في إفريقيا لتعزيز الازدهار الاقتصادي والاستقرار، وذكر بلينكن دور المغرب الرئيسي في تعزيز الاستقرار في منطقة الساحل وليبيا.

كما أشاد بلينكن بقيادة الملك محمد السادس في مكافحة تغير المناخ والاستثمار في الطاقة المتجددة، وشجع المغرب على المساعدة في تعزيز النمو الاقتصادي الأخضر والتنمية في إفريقيا.

وأشار الوزيران الأمريكي والمغربي إلى أن هذا العام يصادف الذكرى المئوية الثانية لمنح مبنى المفوضية الأمريكية في طنجة للشعب الأمريكي من قبل السلطان مولاي سليمان، وهو مثال على الشراكة الاستراتيجية الطويلة الأمد التي يخطط البلدان لإبرازها على مدار العام.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)