اخنوش : القانون فوق الجميع ، و ملك تهريب الأخطبوط يضيق عليه الخناق…

14

علمت الداخلة ميديا من مصدر مهني مطلع أن ملك الأخطبوط المتورط في عملية تهريب الأخطبوط غير المصرح بميناء أكادير و المعد للتصدير في عشر حاويات الى دولة اليابان، يسابق الزمن لطمس معالم جريمة تهريب الأخطبوط بدون تصريح، و التلاعب في أوزان الصناديق التي تحوي المنتوج بحيث انه مصرح في الوثائق الرسمية أن الوزن الصافي للصندوق هو 28 كلغ في حين ان السلطات إكتشفت ان وزن الصندوق الواحد هو 34 كلغ بفارق 6 كلغ في كل صندوق من اصل 850 صندوق و هو سعة كل حاوية من الحاويات العشرة المصادرة ، إضافة إلى الغش في التصريح بأثمنة البيع بالعملة الصعبة ، حيث بدا أن هناك شبهة تبييض للأموال في العملية برمتها .

واضافت نفس المصادر ، أن ملك تهريب الأخطبوط بعد أن ضاقت به الأرض بما رحبت ، يسعى لدى الوزير أخنوش عبر وسطاء من داخل حزب الحمامة لإنقاذه من هذا المطب العويص ، إلا ان الوزير أخنوش رفض بشكل قاطع كل هذه المساعي جملة و تفصيلا ، واردف بالقول حسب المصدر بأنه على المتورط حل مشاكله وفق المساطر المعمول بها لدى الجهات الرقابية بميناء اكادير أولا ، ثم يستعد لما سيتخذه القطاع الوصي من إجراءات حسب اللوائح و القوانين في هكذا حالات .

و كانت السلطات منتصف الاسبوع المنصرم بميناء أكادير أقدمت على إحباط محاولة تهريب مئات الأطنان من مادة الأخطبوط بدون تصريح كانت معبأة في عشر حاويات في ملكية شركة أحد أباطرة تهريب الأخطبوط بالداخلة المشهور بسوابق التهريب ، كان يعتزم تصديرها الى دولة اليابان .