اخنوش : في الحركة التصحيحية لسنا بالعدميين و لا انتهازيين و لا بجبناء مثل من اراد القدر ان يكون زعيم سفينتنا…

آخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2020 - 1:25 صباحًا
2020 10 04
2020 10 04
اخنوش :  في الحركة التصحيحية لسنا بالعدميين و لا انتهازيين و لا بجبناء مثل من اراد القدر ان يكون زعيم سفينتنا…

بقلم : العبادلة السملالي.

داخل الحركة التصحيحية للأحرار ، لن نفاجأ بأي حال من الأحوال، بالتصريحات الحقيرة للشخص الذي لم يستطع إنقاذ سفينته في محنة و ذلك عندما وصفنا ظلماً بالعدميين والانتهازيين.

أليس هو نفسه الذي تنكر بكل إنجازات الحزب التي حققها رجال عرفوا كيف يوجهون سفينتنا وليس هم بجبناء. عندما أصبح على رأس الحزب في ظروف يعرفها الجميع ، أعلن، دون أدنى خجل، أن من هنا يبدأ مسار تشكيلنا السياسي. وبالتالي ، فإن العمل الجبار والإنجازات التي لا رجعة فيها التي حققها جميع الرؤساء الشرفاء لتشكيلتنا السياسية ، و هذا من أحمد عصمان الذي كان على رأس من قاموا بالمسيرة الخضراء مروراً بالمرحوم مصطفى عكاشة ، رحمه الله ، الذي أخذ مبنى برلماننا اسمه ، الى المنصوري و مزوار.

أليس هو نفسه الذي شجع على ألإطاحة بأفضل مناضلين حزبنا الدكتور عبد الرحيم بوعيده من رئاسة كلميم واد نون وذلك بعد ان تمكن حزبنا بقيادة مزوار و بفضل تضحيات جسيمة و مجهود جبار الفوز برئاسة المجلس الجهوي لكلميم واد نون. فانه من خلال إعطاء موافقته على تولي شقيقتنا مبارك بوعيدة الرئاسة ، حقق اخنوش هدفين عزيزين عليه و على من حوله.

اولا ، اسقاط الدكتور عبد الرحيم مع تجنب انفجار قوي لجماهير الواد النونيين ، على الرغم من أن الهدف المنشود كان إنهاء وجود عائلة بوعيدة داخل التجمع الوطني للأحرار واستبدالها بأسرة من أحد حاشيته.

ثانياً: التخلص من أختنا مباركة بوعيدة في الوزارة التي وجودها يزعجه ومن حوله.

في تاريخ السفن المنكوبة ، القباطنة الشجعان هم أولئك الذين يعرضون حياتهم للخطر و يعملون من أجل إنقاذ والسفينة و طقمها ، فقط الجبناء يتخلون عن هذه الأفعال الشجاعة

ليعلم اخنوش و ازلامه اننا قبل حزب الأحرار لم نكن أبدا عدميين و لا انتهازيين. كنا أحرار قبل الحزب و في الحزب لم و لن نركع ، و أحرار سنموت.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)