إعطاء الإنطلاقة لبرنامج التمكين الإقتصادي للنساء بجهة الداخلة وادي الذهب بشراكة بين المجلس الجهوي و وزارة التضامن والتنمية الإجتماعية والمساواة والأسرة…

آخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2020 - 1:06 مساءً
2020 09 12
2020 09 12
إعطاء الإنطلاقة لبرنامج التمكين الإقتصادي للنساء بجهة الداخلة وادي الذهب بشراكة بين المجلس الجهوي و وزارة التضامن والتنمية الإجتماعية والمساواة والأسرة…

أشرفت السيدة جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الإجتماعية والمساواة والأسرة، اليوم بمدينة الداخلة على الإنطلاقة الفعلية لبرنامج التمكين الإقتصادي للنساء بجهة الداخلة وادي الذهب، بحضور والي الجهة السيد لامين بنعمر، مرفوقا بالسيد الخطاط ينجا رئيس المجلس الجهوي، ذلك بموجب الإتفاقية التي تجمع بين الوزارة و المجلس الجهوي والتي تهدف إلى التنسيق والتعاون من أجل تنفيذ برنامج المخطط الإجتماعي لتمكين 500 إمرأة شابة عاطلة عن العمل بالجهة، ذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية المتعلقة بالنموذج الجديد لتنمية المناطق الجنوبية 2016-2021، وتنزيلا للبرنامج الحكومي 2016-2021 الذي نص على تقوية برنامج الإدماج الإقتصادي للمرأة والتمكين لها في الحقل التنموي، وتفعيلا

اللقاء الذي حضره أعضاء المجلس الجهوي و عدد من المنتخبين و المسؤولين بالجهة بالإضافة إلى فعاليات المجتمع المدني، يأتي بناءا على الإتفاقية الإطار لتمويل وإنجاز “برنامج التنمية المندمج لجهة الداخلة وادي الذهب” الموقعة في 8 فبراير 2016، بين يدي جلالة الملك محمد السادس نصره الله، من أجل تمكين نساء الجهة عبر هذه الشراكة الهادفة بتكلفة مالية بلغت 35 مليون درهم ساهم فيها مجلس الجهة ب 23 مليون درهم، للمساهمة في التمكين الإقتصادي للنساء عبر التشغيل الذاتي، وتعزيز مشاركتهن في الحياة الإقتصادية والإجتماعية بالجهة، مع إعطاء الأولوية للنساء والفتيات المنحدرات من أوساط هشة أو في وضعية صعبة.

و خلال هذا الحدث أكدت السيدة جميلة المصلي أن البرنامج الوطني للتمكين الإقتصادي للنساء مغرب التمكين هو برنامج مهم، والذي تم إعداد مقاربة إلتقائية تشاركية مع مختلف المتدخلين، و أضافت أنه برنامج طموح إعتبار ذاأولوية وطنية وسيتم الإشتغال عليه في أفق 2030، كما أنه مدخل أساسي لتطوير و تحسين وضعية المرأة المغربية، في إطار المسؤولية للتفاعل مع البرنامج الحقوقي ومع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة والديناميكية التي تعرفها المملكة، والسياسات الموجودة في تمكين المرأة و إدماجها إقتصاديا، كما أبرزت أن التمكين الإقتصادي هو ركيزة من ركائز النموذج التنموي الجديد من خلال مجموعة من الدعامات.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)