بعد 43 يوما من إصابتها .. وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا

آخر تحديث : الإثنين 6 يوليو 2020 - 10:11 صباحًا
2020 07 06
2020 07 06
بعد 43 يوما من إصابتها .. وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا

توفيت الفنانة المصرية رجاء الجداوي اليوم الأحد عن عمر ناهز 82 عاما، بأحد مستشفيات العزل الصحي بمدينة الإسماعيلية (140 كلم شرق القاهرة)، بعد صراع مع فيروس “كورونا”. وأكدت نجلة الراحلة وفاة والدتها بعد أن قضت 43 يوما بمستشفى العزل الصحي بمدينة الإسماعيلية، إثر إصابتها بفيروس كورونا، كما نعتها نقابة المهن التمثيلية وعدد من العاملين بالوسط الفني.

ولدت الراحلة واسمها نجاة علي حسن الجداوي، بمحافظة الإسماعيلية سنة 1938 وهي ابنة أخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأولي في المدارس الفرنسية بالقاهرة، ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية، وكان أول ظهور فني لها في فيلم « دعاء الكروان » للمخرج هنري بركات، والذي يعتبر من بين أفضل الأفلام التي قدمتها السينما المصرية،ولعبت فيه در البطولة فاتن حمامة وأمينة رزقة وزهرة العلا وأحد مظهر.

كما جمعتها علاقة فنية قوية بالممثل الكوميدي عادل إمام وشاركت في الكثير من أعماله مثل فيلم « حنفي الأبهة » ومسلسلي « أحلام الفتى الطائر » و »عوالم خفية » ومسرحيتي « الواد سيد الشغال » و »الزعيم ».

وفي الدراما التلفزيونية برعت الراحلة في عدة أدوار منها « هند والدكتور نعمان » و »أوان الورد » و »تامر وشوقية » و »نونة المأذونة » و »عائلة الحاج متولي » و »شربات لوز » و »يوميات زوجة مفروسة أوي » و »في غمضة عين » و »لعبة النسيان » الذي كان آخر عمل عرض لها في شهر رمضان الماضي.

كما قدمت أعمالا بارزة في السينما المصرية منها « إشاعة حب »، و « ثمن الغربة »، و »أيام في الحلال » و « بريق عينيك »، و « عاد لينتقم »، و » الوحل »، و »البيه البواب »، و « تيمور وشفيقة »، و « مراتي وزوجتي »، و « من 30 سنة ». وعلى خشبة المسرح أيضا قدمت رجاء الجداوي العديد من الأعمال منها « الواد سيد الشغال » و »الزعيم » و »من فات قديمه » و »أكابر أكابر » و »الثعلب في الملعب » و »آخر كرم ».

أصيبت الفنانة الراحلة بفيروس كورونا أثناء تصوير الحلقات الأخيرة من مسلسل « لعبة النسيان »، وتم نقلها إلى أحد مستشفيات العزل بالإسماعيلية، ورغم تحسن حالتها في البداية إلا أنها لم تصمد أمام الفيروس، حيث تم وضعها على جهاز تنفس صناعى داخل العناية المركزة بالمستشفى، بعد تدهور حالتها الصحية، ولفظت اليوم أنفاسها الأخيرة، تاركة خلفها تاريخا فنيا حافلا.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)