فضيحة:كورونا تفضح تلاعبات خطيرة في ‘طلب عروض’ الولوج لمصيدة السردين بالداخلة “75 مركب “.

آخر تحديث : الثلاثاء 2 يونيو 2020 - 1:28 صباحًا
2020 06 02
2020 06 02
فضيحة:كورونا تفضح تلاعبات خطيرة في ‘طلب عروض’ الولوج لمصيدة السردين بالداخلة “75 مركب “.

في عز أزمة تفشي وباء كورونا وفي ظل المساعي المحمومة لوزير الصيد البحري عزيز اخنوش إعادة نشاط الصيد البحري لذروته رغم ما عبر عنه العديد من شركاء بلادنا عن عدم قدرتهم في الوقت الراهن على استيعاب اي زيادة في الانتاج ورغم ما غاب عن هذا المسعى من إجراءات احترازية من القطاع وملاك ومجهزي المراكب ، عمدت الكاتبة العامة للصيد البحري لاجراء تغيير على لائحة مراكب صيد السردين المسموح لها بولوج مصيدة الجنوب بالداخلة في إطار عملية التناوب برسم سنة 2020 حيث اضافت بالبارشود المركب المسمى jean marie محل مركب آخر تخلى صاحبه عن موقعه ، هذه اللائحة التي سبق الاعلان عنها في إطار اعلان عروض مفتوح امام الراغبين في ولوج المصيدة المذكورة برسم السنة الجارية حيث تم انتقاء 75 مركبا ورغم ماشاب هذه العملية من استغلال للنفوذ السياسي وغياب تكافؤ الفرص بين المترشحين فإن قرار زكية الدريوش اضافة مركب جديد بدل أحد المراكب يعتبر اجراءا يتنافى مع مبدأ تكافؤ الفرص وتشوبه علة المحسوبية والمحاباة يقول مصدر مهني ، فبدل ان تقوم الكاتبة العامة بالاعلان عن شغور مكان مركب لصيد السردين بلائحة التناوب المذكورة قامت بدون اي مرجعية قانونية واضحة بمنح مكانه رأسا لأحد المحظوظين يشاع انه من محيطها الأسري ، ضاربة عرض الحائط حقوق كل المراكب المقصية من عملية التناوب في التنافس على موقع مركب بات شاغرا ، وكل ما قامت به من توضيح بهذا الخصوص ما أدلى به احد المواقع الالكترونية من اتصال مفترض به من طرف الكاتبة العامة زكية الدريوش ادعت فيه ان الأمر تم بشكل قانوني دون ان تدلي ببيان رسمي يثبت ذلك بل حسب فحوى الاتصال المفترض ظلت حبيسة كلام عمومي لا يعتد به ،ويحيل هذا التصرف الى ما خلص اليه المجلس الأعلى للحسابات في تقريره عن مخطط آليوتيس حيث أشار إلى مايعانيه قطاع الصيد البحري من فراغ قانوني بالعديد من مجالاته ، ليكون هذا الإجراء بانزال مركب لصيد السردين مكان آخر في لائحة التناوب مجرد قرار ارتجالي لا يمت لروح القانون بصلة.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)