منظمات المجتمع المدني بالداخلة تشتكي جريدة الصباح على خلفية المقال المسيئ + وثيقة …

آخر تحديث : الإثنين 13 يناير 2020 - 7:31 مساءً
2020 01 13
2020 01 13
منظمات المجتمع المدني بالداخلة تشتكي جريدة الصباح على خلفية المقال المسيئ + وثيقة …

رفعت العديد من منظمات المجتمع المدني المدافعة عن الحقوق بجهة الداخلة وادي الذهب , بشكاية الى رئيس المجلس الوطني للصحافة بحق جريدة الصباح على خلفية المقال المسيئ الوارد بالجريدة و الذي حمل الكثير من الإساءة لمجتمع مدينة الداخلة , والذي أثار الكثير من اللغط و الاستياء لدى الشرائح العريضة لهذه الساكنة .

وفي ما يلي نص الرسالة المفتوحة التي رفعتها منظمات المجتمع المدني بمدينة الداخلةالى السيد رئيس المجلس الوطني للصحافة :

يؤسف الجمعيات الموقعة أسفله أن تعبر لكم عن قلقها واستيائها لما نشرته جريدة الصباح في عددها المؤرخ بتاريخ يوم الخميس 9 يناير 2020 تحت عنوان: الداخلة …’’القصاير’’ وراء الستار، والذي تجاوزت به حدود حرية الرأي و التعبير، بعيدا عن الالتزام بالمبادئ المتعارف عليها في مهنة الصحافة الواردة في ميثاق أخلاقيات المهنة ، و المصادق عليه من قبل المجلس الوطني للصحافة.

لقد أثار المقال عدة ادعاءات مغرضة تهدف أساسا الى:

· تهديد السلم الاجتماعي عبر عبارات ذات حمولة عنصرية تستهدف الهوية الحسانية للمنطقة؛

· محاولة المساس بمكانة المرأة الصحراوية من خلال تعميم المقال لعبارات مسيئة لمكانة المرأة.

· الترويج لمدينة الداخلة كواجهة للسياحة الجنسية؛

· المس من مؤسسات الدولة على رأسها جهاز الأمن الوطني من خلال الادعاء بتجنيد مخبرات ’’قوادات’’ على حد الوصف المدرج في المقال؛

· تضمن المقال المذكور لوقائع مبهمة دون الاستدلال عليها بالأساليب المتعارف عليها في التحقيقات الصحفية…؛

· تجاهل الصحيفة لمطالب ساكنة الداخلة المتكررة بسحب تراخيص الخمارات بالمدينة؛

وعليه نلتمس من المجلس الوطني للصحافة تفعيل القانون المنظم لأخلاقيات المهنة وزجر جريدة الصباح تجاوبا مع المطالب الرامية الى رد الاعتبار للمنطقة وهويتها.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)