إنعقاد اللقاء التشاوري للوكالة الوطنية للتجديد الحضري و تأهيل المباني الآيلة للسقوط بالداخلة.

آخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 8:02 مساءً
2019 09 11
2019 09 11
إنعقاد اللقاء التشاوري للوكالة الوطنية للتجديد الحضري و تأهيل المباني الآيلة للسقوط بالداخلة.

إحتضنت قاعة الإجتماعات بمقر ولاية جهة الداخلة وادي الذهب، اليوم الاربعاء 11 شتنبر فعاليات اليوم التشاوري الذي تنظمه الوكالة الوطنية للتجديد الحضري و تأهيل المباني الآيلة للسقوط في أفق سنة 2030، و الذي يأتي ضمن سلسلة المشاورات التي نظمتها الوكالة على المستوى الوطني، لتحط الرحال بجهة الداخلة وادي الذهب كمحطة خامسة تحت شعار “نحو إستراتيجية تشاركية”، لدراسة إستراتيجية تدخل الوكالة و دورها في الإرتقاء بالجهات حتى تكون واجهة مشعة على المستوى الدولي و الإفريقي.

اللقاء التشاوري الذي أعطى إنطلاقته السيد الكاتب العام للولاية، بحضور السيد محمد الأغظف أهل بابا، النائب الأول لرئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، رفقة الكاتب العام لإقليم أوسرد،بمعية منتخبي الجهة،رؤساء الجماعات الترابية،رؤساء المصالح الخارجية و السيدة مديرة الوكالة، شهد عرضا مفصلا حول مهام و إختصاصات الوكالة كمولود جديد تشرف عليه وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و سياسة المدينة، و حدود تدخلاتها و منهجية عملها المستقبلي، مع التركيز على الإلتزام بخصوصية التنوع العمراني لكل جهة على حدة، و مراعاة المشهد الحضري للجهة و كذا تواجد الأحياء الهشة و الناقصة التجهيز. و خلال كلمته شدد نائب رئيس المجلس الجهوي، على المحافظة على الطابع المعماري المغربي الخاص، و ذكر بدوره في الجلب السياحي للجهة، كما أبرز دور المجلس التشاركي مع جل الوسطاء و الشركاء لتجاوز الإكراهات و تذليل الصعاب. برنامج هذا اليوم تضمن ورشتين مهمتين، أولاهما همت قراءة في مستجدات القانون 12-94 و إكراهات التنزيل، و الثانية حول التجديد الحضري و تأهيل المباني الآيلة للسقوط، التشخيص، الإكراهات، الحاجيات و إنتظارات الفاعلين و الشركاء. و يذكر أنه تم تسطير العديد من البرامج بشراكة مع مختلف المتدخلين، و التي تهدف إلى تحسين ظروف عيش و سكن المواطنين، و قد كان بعضها موضوع إتفاقيات خصت تأهيل و تثمين المدن العتيقة وقعت أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس مصره الله و أيده.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)