8,7 مليار قيمة التعويضات التي سيوزعها المجلس الوطني لحقوق الانسان على الضحايا …

آخر تحديث : الأحد 4 أغسطس 2019 - 6:07 مساءً
2019 08 04
2019 08 04
8,7 مليار قيمة التعويضات التي سيوزعها المجلس الوطني لحقوق الانسان على الضحايا …

أعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الجهة المكلفة بمتابعة مآل تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، عن تعويض 624 ضحية جديدا لما اشتهر بـ”سنوات الجمر والرصاص” باعتمادات مالية تقدر بحوالي 87 مليون درهم؛ أي ما يعادل 8,7 ملايير سنتيم.

وكان المغرب قد تأخر في تنفيذ كل التوصيات الصادرة عن هيئة الإنصاف والمصالحة، بالرغم من تكليف الملك محمد السادس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، المجلس الوطني لحقوق الإنسان حاليا، بتاريخ 6 يناير 2006، بمتابعة تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، بما فيها تلك المتعلقة بجبر الأضرار والتعويض المالي والإدماج الاجتماعي وتسوية الأوضاع الإدارية والمالية والتغطية الصحية. وقال المجلس الوطني لحقوق الإنسان إنه سيشرع، بداية الأسبوع المقبل، في تسليم المقررات التحكيمية الخاصة بستمائة وأربعة وعشرين مستفيدا من الملفات التي كانت عالقة، “وذلك تتويجا للمجهودات المبذولة خلال الأسابيع الماضية من أجل تعبئة الاعتمادات المالية الضرورية، التي تقدر بحوالي سبعة وثمانين مليون درهم”.

الملفات الجديدة التي أعلن الـCNDH عن تسويتها تتعلق بـ39 مستفيدا كانت تنقص ملفاتهم بعض الوثائق، تم الإدلاء بها، و80 مستفيدا من الضحايا المدنيين الذين اختطفوا من طرف عناصر البوليساريو، و28 مستفيدا من ذوي حقوق ضحايا كانوا مجهولي المصير، أدلوا بالوثائق الضرورية لاستكمال إعداد ملفاتهم.

كما يحضر بين المستفيدين 367 شخصا من مجموعة الطلبة ضباط المدرسة العسكرية “أهرمومو”، الذين قدموا ملفاتهم لهيئة الإنصاف والمصالحة ارتباط بملف “انقلاب الصخيرات”، و110 من الضحايا أو ذوي الحقوق المستفيدين من الإدماج الاجتماعي.

وبعد أن قدم المجلس الوطني لحقوق الإنسان اعتذاره لضحايا وذوي الحقوق عن التأخر الذي نتج عنه عدم تمكنه من تنفيذ كل التوصيات منذ سنة 2012، أكد التزامه بمتابعة عمله لطي ملف ماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان .

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)