تنظيمات مهنية تشتكي الى السلطات المحلية شطط المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة…

آخر تحديث : الأحد 26 مايو 2019 - 1:04 صباحًا
2019 05 26
2019 05 26
تنظيمات مهنية تشتكي الى السلطات المحلية شطط المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة…

تقدم تنظيمان مهنيان عضوان باللجنة الجهوية للمراعي بتظلم الى رئيس اللجنة السيد والي جهة الداخلة وادي الذهب ، و شكوى الى رئيس اللجنة الاقليمية السيد عامل إقليم أوسرد،من اجل التدخل لدى المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة بصفته يمثل كتابة اللجنة الجهوية للمراعي ، والذي تتهمه عدة منظمات مهنية وعلى رأسها التنظيم المهني : التعاونية المهنية للمراعي بجهة الداخلة وادي الذهب والتنظيم المهني : الجمعية المهنية لكسابة المواشي بجهة الداخلة وادي الذهب،بالاقصاء والتهميش وعدم إعمال اليات التشارك المطلوبة في تنزيل البرامج والمخططات القطاعية و التعريف بالقوانين التنظيمية،كما يتهم المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة والذي عمر في منصبه الحالي لازيد من عقد بضعف التوصل مع المهنيين وصغار الكسابة والفلاحين وتمثيلياتهم المهنية ،كما يزعم البعض ان الرجل يتعامل بكثير من الشطط والتعالي على فئة الكسابة الذين يمثلون السواد الاعظم لساكنة الجهة والذين في الغالب يتركون عرضة للطبيعة القاسية للمنطقة هم وقطعانهم بسبب ضعف تدخل الإدارة الحالية لهذه المديرية الجهوية والتي عمرت طويلا دون ان تحقق اكثر من 40 في المائة من اهداف مخطط المغرب الأخضر وهو في سنته الاخيرة . يبدو ان المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة حينما اقصى تنظيمين مهنيين عضوين في اللجنة الجهوية بالتحديد دون غيرهما من حضور إجتماعي اللجنتين الاقليميتين لوادي الذهب و اوسرد ايام 21 و 22 ماي 2019 ،تم إعتباره إقصاءا للتنظيمات المهنية التي تضم في عضويتها كسابة اقل حظوة لدى السيد المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة المعروف عنه تأسيسه لعدة تنظيمات اقل ما توصف من قبل العديد من المراقبين انها تنظيمات إما تضم في عضويتها  كسابة من العيار الثقيل من اليسورين  والذين  اساسا لا يحتاجون  لا مرافقة ومواكبة ولا دعم الهيئات والمؤسسات الحكومية كأولوية ؛والصنف الآخر المنضم الى هذه المنظمات يوصف بالانتهازيين  من الذين تراهم على كل الموائد من  لوبيات شرسة تخلق تنظيمات مهنية على الورق غايتها الاساسية هي  الوصول الى الدعم العمومي بالنصب والتدليس ،فالى متى يذهب الدعم  العمومي  الى  غير مستحقيها .

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)