استعمال كلمات الاذان في “الابداع ” بين الجواز عند المعتدلين والمنع لدى المتشددين …

آخر تحديث : الإثنين 1 أبريل 2019 - 10:13 صباحًا
2019 04 01
2019 04 01
استعمال كلمات الاذان في “الابداع ”  بين الجواز عند المعتدلين  والمنع لدى المتشددين …

الرد على البهتان من كلام مشايخ الهذيان 

بقلم سدي علي ماءالعينين . 

الآذان الذي ينبعث من المآذن للإعلان عن مواعيد الصلاة له حرمته بما فيها ترك ما انت فيه حتى ينتهي ؛( على إعتبار ان يتبعه التوجه لأداء الصلاة ؛ مالم يكن مبرر لتأخيرها ) ؛ لكن خارج المآذن يبقى الآذان مادة للإبداع و يجوز توظيفه في كل ما يخدم الدين و العباد و ينشر التسامح ؛ فهو مجرد كلمات تكون نداء ليست لها تلك القدسية التي ألبسها لها البعض دون سند قانوني ؛ فهل مثلا المداحون و السماعة وهو يتكلمون عن السكر و الخمر بمعناه الروحي حيث هيام و تماهي ؛ هل يمكن ان ننعتهم بالآثمين لأنهم يتشبهون او يروجون لمفاهيم الخمر !! إن البعض يريدون بلا سند شرعي ان يوهمونا خوفهم وحرصهم و فهمهم و حمايتهم للإسلام وهم ينتقدون توظيف كلمات الآذان في اوبيرا امام البابا و امير المؤمنين ؛ و لا اخالهم سوى متضايقين من حجم ملكية قررت منذ عهد المرابطين ان تقطع مع إمارة المسلمين ( يوسف بن تاشفين كان يلقب امير المسلمين ) ؛ و تتبنى إمارة للمؤمنين تجمع تحت بيعتها مختلف الملل و الاديان في سلم و تعايش ؛ هؤلاء الذين وضعوا على رؤوسهم (الخشب المسندة) عمامة زعامة الإسلام و الإفتاء نيابة عن المغاربة المسلمين ؛ يغيضهم ان حدود زعامتهم كمشة اتباع عمي جهال لا يفقهون … اكرر : لن ارضى ان ينادى للصلاة بغير هذا الأذان المتوارث عبر تاريخ الإسلام من فوق المآذن منذ سيدنا بلال ؛ لكنني ارحب بتوظيف كلمات الآذان و آيات القرآن الكريم ؛ وكلام السنة للرسول (صلع) في أي عمل إبداعي مادام يخدم الرسالة السماوية للإسلام و يؤسس لخطاب للتعايش بين حملة الكتب السماوية من المؤمنين … مثل هؤلاء الذين أثاروا موضوع كلمات الآذان في الأوبيرا احسن رد عليهم قوله تعالى : “وَعِبَادُ الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا” صدق الله العظيم


رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)