عصابة الريع تخطف قرار قطاع الصيد ، و تناصب العداء والكراهية لساكنة الصحراء ، فإلى أين ؟ …

آخر تحديث : الخميس 31 يناير 2019 - 3:28 مساءً
2019 01 31
2019 01 31
عصابة الريع تخطف قرار قطاع الصيد ، و تناصب العداء والكراهية  لساكنة الصحراء ، فإلى أين ؟ …

جرت العادة ان يقام معرض أليوتيس البحري كل سنتين و جعل قطاع الصيد البحري و المنتسبين إليه هذه المناسبة للتباهي بالمكاسب المحصلة وعرض التجارب الفضلى الوطنية والدولية وجعل المناسبة فرصة سانحة للقاءات والعلاقات وتبادل الخبرات بين مجمل الضيوف الذين يحتفي بهم القطاع ايما إحتفاء وتصرف ملايين الدراهم على هذا المعرض وعلى المختلفات المتعلقة به ، كما جرت العادة ان يقام هذا المعرض حصريا بحاضرة سوس معقل الوزير صاحب العضض المتين السيد اخنوش ،الا ان نسخة 2017 من معرض اليوتيس و التي اقيمت حسب العادة الجارية باكادير عاصمة سوس ماسة درعة ،حملت جديدا جاء على عدة السنة لفاعلين من داخل المعرض حيث طالبوا بجعل تنظيم هذا المعرض الدولي الهام متاحا لمدن وجهات اخرى ،و لعل  السيد حمدي ولد الرشيد الملقب بحمدي الصغير رئيس جهة العيون الساقية الحمراء كان يترجم  مطالب ساكنة الصحراء عموما ومهنيي الصيد البحري  خصوصا ، حين طالب في النسخة الاخيرة ،   وبصوت عالي لمسؤول واثق مما يقول تنظيم هذا المعرض بإحدى عاصمتي جهتي الصحراء ،الداخلة او العيون مبررا ان اكثر من  96  في المائة من أنشطة الصيد البحري تجري على ارض و في المياه البحرية لجهتي الصحراء .

ليأتي رد المنتشية بالنصر الاخير رغم ضعف مساهمتها فيه هي و قبيلها من اصحاب الريع ،صاحبة القرار المطلق في قطاع الصيد البحري هي وقبيلها ممن يختطفون مصير وأمر هذا القطاع الحيوي وبالعند و بالكراهة  في ساكنة الصحراء   ،و حزمت أمرها الذي لا يرد ولا يناقش  فحين لزم و وجب تغيير مكان المعرض للمرة الاولى كان قرارها لا للصحراء وألف لا و ينظم المعرض الدولي لأليوتيس في نسخة 2019 بمدينة الحسيمة اقصى شمال شرق المملكة بعيدا كل البعد عن اقصى جنوب غربها الصحراء  مسرح استنزاف الثروات السمكية حيث تصول و تجول اساطيل الريع و الاستنزاف المحصن والمرعي من قبل الكاتبة العامة صاحبة التفويض المخالف للدستور .

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)