ملاك القوارب المعيشية المعتصمون بباب زكية الدريوش يرثون حالهم + فيديو…

آخر تحديث : الجمعة 18 يناير 2019 - 5:17 مساءً
2019 01 18
2019 01 18
ملاك القوارب المعيشية المعتصمون بباب زكية الدريوش يرثون حالهم + فيديو…

تداول نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة 18 يناير فيديو يظهر فيه اعضاء ملاك القوارب المعيشية المعتصمون أمام مقر وزارة الفلاحة والصيد البحري بحي اكدال  ،وقد بدى على محياهم اليأس و الإحباط، و الحنق والغضب من عدم  مبالاة  القائمين على قطاع الصيد البحري و عدم التجاوب مع مطالبهم المحقة  في تسوية وضعهم الاجتماعي والمهني والقانوني ، وهم متماسكون متمسكون كتمسك الغريق بالخشب في معتصمهم البطولي     الذي  يمر عليه اليوم أكثر من مائة يوم من متواصلة دون كلل ولا تخاذل ،  أمام وحول إقطاعية زكية الدريوش التي يحول كبرها وتعاليها و عدم إكتراثهاالبتة لا بمصائر العباد ولا بمصلحة البلاد    ، دون أن تكلف نفسها حتى التواصل مع المعتصمين  ولو فضا للمجالس ، أو حتى التفكير في حل يمكنهم من حقوقهم و يحفظ للدولة ماء وجهها لفك هذا المعتصم المحكم عن مقر من مقراتها الواجب إحترامها وتقديرها  ، فالكتابة العامة لإقطاعية الصيد البحري في واد التنعيم مع اللوبيات  والغرف و الكوفدراليات ، وغير معنية بواد الجحيم حيث البحارة  و المحرومين والمهمشين ، فهي في واد و المعتصمون في واد .

حيث ظهر في الفيديو مجموعة من المعتصمين يندبون حظ البحارة بحيث انهم كانوا قبل مخطط الدريوش وقيادة أعالي البحار ،  يملكون قواربهم  التي حفظت  عليهم كرامتهم و عفافهم وكبريائهم  وأمنت  لهم عيشهم هم وذويهم ، ليجدوا أنفسهم اليوم  و دون قصد منهم بسبب تماطل القطاع في الاستجابة لمطالبهم ، و بعد ان كانوا اصحاب اليد العليا يجدون أنفسهم يقسم عليهم الخبز اليوم في مشهد درامي ..  ،فمن يريد البحار والمهني ان يبقى من اصحاب اليد السفلى من يسعى ان يبقى البحار محروما فقيرا معدما مملوكا تابعا  غير مالك مبادر…هذا السؤال تجيب عنه صاحبة (قلعة إقطاع ) الصيد البحري  باكدال هي وجوقتها في غرف الصيد و المؤلفة قلوبهم في كونفدراليات الصيد البحري و وتوابعهم…لك الله  أيها البحري .

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)