المجتمع المدني يرفض المس بالخطاط ،ويساند سياساته المنحازة لمحدودي الدخل بالجهة …

آخر تحديث : الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 12:41 صباحًا
2018 10 03
2018 10 03
المجتمع المدني يرفض المس بالخطاط ،ويساند سياساته المنحازة لمحدودي الدخل بالجهة …

انتفضت أكثر من 54 منظمة رسمية من منظمات المجتمع المدني بجهة الداخلة وادي الذهب على إختلاف مشاربها ،مناصرة للرئيس الخطاط ينجا بعد ان عمد بعض أعضاء المعارضة داخل مجلس الجهة قبل وأثناء إنعقاد دورة اكتوبر العادية ، الى الإساءة الى الخطاط بألفاظ نابية خادشة و مجانبة للصواب ،واتهموه بهتانا و زورا بما ليس فيه ،وبما لا ينبغي ان يوصف به بتاتا،جزاءا له منهم على إنحيازه البين و الظاهر هو و من معه ، للفقير و المحروم و المعدم و المغيب عمدا من ابناء هذه الجهة ، من الذين كانوا حتى الامس القريب “عبيدا  لا حق ولا حظ لهم” في نظر هؤلاء الذين يتطاولون على الخطاط اليوم ، ويحاولون عبثا وسمه بما يتنفسون به من فساد وإفساد يغرقون فيه حتى الذقون هم وأدواتهم التي يستعملونها في حربهم القذرة و الملعونة ، من تمثيليات محلية لهيئات وطنية مختطفة القرار و موجه ضد أهدافها السامية المسطرة في قوانينها الاساسية التي تحكمها ،  ومن منابر إعلامية  مأجورة ألف أصحابها أكل لحم البشر رغم كراهته بنص الكتاب المبين.

ان ماقام به استثناءا الخطاط والذين معه ، من رفع الأثقال عن كاهل كل محتاج محدود الدخل وما أكثرهم في جهتنا إبان الدخول المدرسي ، وما خلفه من سعادة و إستحسان لدى جموع الساكنة فقراء وأغنياء ومتوسطون  ، وما يعمل الخطاط ومن معه على تحقيقه على مستوى انعاش السكن الاجتماعي ، وتحسين الاوضاع الصحية والطبية و التعليمية ، وتشجيع الاستثمار ،وتعريض الشريحة المستفيدة من الاقتصاد الاجتماعي التضامني ،هو ما يحرك الحقد و الغل في نفوس: جماعة التعطيل والإنقلاب سابقا ،و التجريح والبهتان حاليا .

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)