“ولد بوعماتو ” يهاجم “ولد عبد العزيز ” ،ويصف نظامه ب ” الديكتاتوري الغاشم الاحادي الفردي “…

آخر تحديث : الخميس 30 أغسطس 2018 - 10:38 صباحًا
2018 08 30
2018 08 30
“ولد بوعماتو ” يهاجم “ولد عبد العزيز ” ،ويصف نظامه ب ” الديكتاتوري الغاشم الاحادي الفردي “…
هاجم رجل الأعمال الموريتاني المعارض احمد ولد بوعماتو، النظام الموريتاني بقيادة الرئيس محمد ولد عبد العزيز، بعد عشر سنوات من حكمه، في مقال مطول تناقلته وسائل إعلام موريتانية معارضة للنظام.
ووصف رجل الأعمال الموريتاتي في مقاله النظام الموريتاني برئاسة محمد ولد عبد العزيز ب”النظام الديكتاتوري الغاشم الأحادي الفردي، معللا غاية إستيلاء “عزيز” على الحكم بالاستحواذ على مقدرات الدولة وموارد الأمة”.

وواصل رجل الأعمال الموريتاني هجومه اللاذع على نظام عزيز مشيرا لكون حقبته الرئاسية تميزت ب”هدر حريات المواطنين والذين يتعرضون لأسوء ممارسات البوليس السياسي”، مستحضراسلسلة تجاوزات النظام الموريتاني التي لم يسلم منها حسبه “المعارضون أو المدافعون عن حقوق الإنسان أو الصحفيون وحتى الفنانون، وأعضاء مجلس الشيوخ والنقابيون والسياسيين و رجال الأعمال بتواطؤ قضاء أسماه بغير مستقل”.

وأحصى ولد بوعماتو في مقاله تفشي “الرشوة والنهب والإقتصاد المسخر لخدمة الطاغية والشرذمة المحيطة به” ، معتبرا تجاوزات النظام الموريتاني “إرهاب الدولة الذي يمارسه الطاغية على المواطنين أسوأ من الإرهاب الممارس على سكان منطقة الساحل الإفريقي”.

وذكر رجل الأعمال أن الرئيس “عزيز” يحاول بشتى “السبل تعديل نص الدستور الذي يمنعه مأمورية ثالثة ويؤرقه هاجس ترك السطلة ويتلمكه الرعب من احتمال تعرضه للمسائلة على ما ارتكب من فواحش، و لا يتردد في إدارة الحملة الانتخابية لحزب الدمى ضاربا عرض الحائط بنصوص القانون” على حد تعبيره.

وناشد بوعماتو “أحزاب المعارضة، منظمات المجتمع المدني، والنقابات وكل القوى الحية في البلد إسقاط المخطط الأرعن والإجرامي للطاغية. يجب علينا تجاوز خلافاتنا وتوحيد قوانا في هبة وطنية إذ أننا جميعا نتحمل المسؤولية الجسيمة وعلينا ان نتكاتف في هذه المحنة التي تواجهها الأمة. فالخصم الوحيد الذي تجب هزيمته هو الديكتاتورية. يجب أن يكون شعار المرحلة: كل شيء إلا الدكتاتورية. كفاحنا لن يتوقف مع الانتخابات وسيتواصل حتى التحرير الكامل لوطننا من نير الطغيان وعار المتاجرين بالرهائن و محتالي “غانا – غيت”، مطالبا الموريتانيين بالتصويت ضد حزب “أزلام الدكتاتورية”، داعيا إياهم لمقاطعة كل بضائع النظام، ومصارفه وشركاته وسفنه وأراضيه الزراعية، وعدم دفع الضرائب، مطالبا بالعصيان المدني.

وحيا رجل الأعمال الجيش الموريتاني، متعهدا بالكشف عن ملابسات وفاة الرئيس السابق أعلي ولد محمد فال، مجددا دعوته للموريتانيين بالمقاومة، وكسر قيود العبودية.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)