بوتفليقة ،استكمالا لمسلسل الإعفاءات والإقالات ،يقيل قائدي الناحيتين العسكريتين الأولى والثانية …

آخر تحديث : الأحد 19 أغسطس 2018 - 2:22 مساءً
2018 08 19
2018 08 19
بوتفليقة ،استكمالا لمسلسل الإعفاءات والإقالات ،يقيل قائدي الناحيتين العسكريتين الأولى والثانية …

أكد بيان صادر عن الرئاسة الجزائرية أنّ الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عزل اثنين من كبار قادة الجيش مُجريا بذلك تغييرا جديدا في هيكل السلطة بالبلاد قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل المقبل.

العسكريان اللذان تمت إقالتهما هما اللواء سعيد باي واللواء لحبيب شنتوف. وكان اللواء باي قائدا للناحية العسكرية الثانية بينما كان اللواء لحبيب شنتوف قائدا للناحية العسكرية الأولى. وتنقسم الجزائر وهي واحدة من موردي الغاز الرئيسيين لأوروبا إلى ست مناطق عسكرية.

ولم يكشف البيان الذي أصدرته الرئاسة الجزائرية عن أسباب عزل اللواءين، الذي جاء بعد حوالي شهرين من إقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المدير العام للأمن الوطني عبد الغني هامل. كما أقال بوتفليقة في يونيو-حزيران مناد نوبا الذي كان مسؤولا عن قوات الدرك وهي وحدة أمنية منفصلة تابعة للجيش.

وأكد بيان الرئاسة الجزائرية أن اللواء علي سيدان الذي كان مديرا للأكاديمية العسكرية في شرشال (على الساحل الغربي للجزائر) سيحل محل شنتوف أما اللواء مفتاح صواب الذي كان قائدا للناحية العسكرية السادسة فيحل محل باي.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)