حصري / أخنوش وزكية يجعلان ” اللحية ” ملك الاخطبوط بين المطرقة والسندان …

آخر تحديث : الأربعاء 20 يونيو 2018 - 12:13 صباحًا
2018 06 20
2018 06 20
حصري / أخنوش وزكية يجعلان ” اللحية ” ملك الاخطبوط بين المطرقة والسندان …

تقوم مجموعة تنسيقبة ملاك القوارب المعيشية في هذه الاثناء بمحاصرة مصنع كولدن كولف الذي يمتلكه رجل الاعمال المثير للجدل سعيد محبوب والذي تتهمه عدة جهات محلية و وطنية وحتى دولية بإحتكار تجارة  الاخطبوط و تهريبه و المضاربة غير الشرعية فيه بجهة الداخلة وادي الذهب ، كما تسمه جهات أخرى بأنه يتدخل سلبا في الشؤون السياسية والاجتماعية والامنية بعد السيطرة والاستحواذ على الشأن الاقتصادي بما يزعزع الامن والاستقرار والسلم المجتمعي لجهة الداخلة وادي الذهب تحديدا و أقاليم الصحراء عموما .

وتفيد مصادر من عين المكان أن التحرك المنظم الذي أقدم عليه شباب المنطقة المنضوين تحت لواء تنسيقية ملاك القوارب المعيشية ،جاء بعد ان أخلف سعيد محبوب الملقب حركيا بسعيد “اللحية” وعوده التي إلتزم بها لأعضاء هذه التنسيقية والتي بموجبها  قطعوا معتصمهم أمام قطاع الصيد البحري لأزيد من 15 يوما  في رمضان المنصرم من أجل تسوية الاوضاع القانونية لقواربهم وهو الامر الذي إلتزم اللحية  بقضائه  نيابة عن  عزيز أخنوش و كاتبته العامة في الصيد البحري.

وكان سعيد اللحية قد إستقبل عشية اليوم الثلاثاء  أربعة افراد ممثلين  عن التنسيقية الشبابية بمكتبه الواقع بسقف مصنع كولدن كولف ،غير أن اللحية فضل إستعمال طريقته التي ألف في هكذا مواقف ، وحاول شراء ذمم الاربعة وطلب منهم التخلص من البقية وقفل القضية نهائيا ،غير أن “اللحية “خاب ظنه هذه المرة لينقلب السحر على الساحر حيث ،عمد هؤلاء  الشباب الى إبلاغ  باقي المجموعة بمضمون الاجتماع ليقرر الجميع فتح معتصم جديد أمام مصنع “كولد كولف “، فلا يعتقد أن إعتصاما بحجم و شكل ما  تقوم به تنسيقية ملاك القوارب المعيشية يستطيع أن يصمد معه “اللحية” ولا شريكته “زكية الدريوش “في هذه الفترة التي تعرف الكثير من الانشطة التهريبية خصوصا ان اليد اليمنى لسعيد ومورده الاساسي “البهجة “تحت الحراسة النظرية بعد ان تم توقيفه ليلة امس الاثنين متلبسا في قضية تهريب مادة الاخطبوط ، ولا يعتقد أيضا ان الحضور الامني الكبير الذي يطوق المنطقة الصناعية في هذه الاثناء حفاظا على السير العام وعلى الارواح والممتلكات سيمر دون إحداث تقارير امنية توثق هذه الحالة التي يشوبها الكثير من الخروقات التي يستوجب معها المتابعة والحساب .

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)