” منقبي الذهب المتحدرين من الساكنة المحلية” يرفضون قرار سلطة اوسرد الجائر ؛ ويتمسكون بحق الاستفادة المشروع. .

آخر تحديث : الإثنين 26 مارس 2018 - 11:24 صباحًا
2018 03 26
2018 03 26
” منقبي الذهب المتحدرين من الساكنة المحلية” يرفضون قرار سلطة اوسرد الجائر ؛ ويتمسكون بحق الاستفادة المشروع. .
عبد الرحمان الجوهري عامل إقليم أوسرد

انفض قبل لحظات الاجتماع الذي نظمته سلطات إقليم أوسرد مع منقبي الذهب المتحدرين من الساكنة المحلية بمنطقة تشلا ،هذا الاجتماع الذي عقد تحديدا بما بات يعرف ب “رك الحيباب ” خصص لابلاغ منقبي الذهب بقرار السلطات المحلية بضرورة مغادرتهم منطقة تشلا   في غضون أجل اقصاه  48 ساعة ابتداءا من اليوم الاثنين 26 مارس الجاري .

هذا الاجتماع  ضم  تمثيلية “منقبي الذهب المتحدرين من الساكنة المحلية ” مؤازرين بجموع المنقبين بمنطقة تشلا من جهة ،ورئيس دائرة أوسرد برتبة باشا ؛وقائد قيادة تشلا وقوات امنية من الدرك والقوات المساعدة من جهة أخرى؛ غير أن قيادة القوات المسلحة الملكية معززة بقوة عسكرية خفيفة ظلت  مرابطة على مسافة من موقع الاجتماع ؛الذي لم يسفر عن توافق ؛فمبعوث السلطة الى الاجتماع لم يقدم أي معطيات بخصوص قرار السلطة ولا حيثياته خصوصا ان منقبي الذهب ظلوا يعملون بعلانية وتحت عيون السلطة والجيش لأكثر من سنة دون منغصات ولا مشكلات ،وهو الأمر الذي جعل تنسيقية ” منقبي الذهب المتحدرين من الساكنة المحلية ” تعمد إلى إبلاغ موفد عمالة أوسرد باستغرابهم التام من هذا القرار المفاجئ والذي يصادر حقهم الأصيل في الاستفادة من الثروات الطبيعية ؛مطالبين موفد العمالة بابلاغ السلطة المحلية بأنهم لن يغادروا منطقة التنقيب الا في إطار خلق بدائل لهم أو تعويضهم عن مجمل الاستثمارات الكبيرة التي استثمروها من أجل حق إثارة الأرض قصد الاستفادة المشروعة من هذه الثروات هم وأبنائهم تطبيقا للعدالة الاجتماعية .

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)