مخلفات أشغال أخطبوط المقاولات” الحو ” تتسبب في كسر أسنان طفلة بعمر أربع سنين بحي المسيرة 1…

آخر تحديث : الخميس 15 فبراير 2018 - 10:56 صباحًا
2018 02 15
2018 02 15
مخلفات أشغال أخطبوط المقاولات” الحو ” تتسبب في كسر أسنان طفلة بعمر أربع سنين بحي المسيرة 1…

على خلفية لامبالات وعدم تحمل المسؤولية المطلوبة،  من مسير وعمال مقاولة البناء التي ،تشرف على أشغال تبليط و إعادة ترصيف جنبات شوارع وأزقة حي المسيرة 1 ،المعروف بموجب التهميش بإسم ” حي الظلام “، والتي أدت الى خلق حالة من الفوضى العارمة بسبب عمليات الحفر وترك المخلفات من حجارة وأتربة ملقاة وسط وعلى جنبات الأزقة والشوارع ،مما عرقل إنسيابية حركة السير والجولان بهذه الازقة الضيقة ، وصعب من خروج و ولوج المواطنين الى بيوتهم،دون أن تكلف إدارة هذه المقاولة العملاقة ،ولا بلدية الداخلة صاحب المشروع عناء معالجة هذا الإشكال الذي يصعب حياة المواطن اليومية ولا الإعتذار عن الإزعاج الذي تسبب له جراء اشغال هذه المقاولة ،التي أقدمت على عمليات الحفر وإبقاء مخلفات الحفر مرمية وغادرت موقع الأشغال قبل  15 يوما وبالضبط منذ الاثنين 1 فبراير الجاري مما أنم عن لا مسؤولية هذه المقاولة ولا الجهات صاحبة المشروع ولا الجهات التقنية المراقبة لضرورة تقيد المقاولة بدفتر التحملات الخاص بهذه الصفقة العمومية .

وتفيد عائلة الطفلة ،س .ك ،التي تبلغ من العمر 4 سنوات انها  قد تعرضت لحادثة سقوط خطير بسبب تناثر مخلفات الأشغال أمام بيتها بزنقة جبل اوكيمدن ،أسفر عن كسر سنتين من الصف الأمامي لفكها وانتفاخ بادي على شفتي فمها ووجهها اضطرت معه الى نقلها الى المستشفى قصد العلاج هذا الحادث نتج عنه عجز الطفلة المسكينة عن تناول الطعام لاربعة ايام  الا السوائل فقط ،كما تفيد السيدة المسنة المريضة،م .م المقيمة بنفس الزنقة انها قد حرمة من جولاتها القصيرة التي تقوم بها صباحا ومساءا أمام بيتها لترويض عضلاتها حسب نصائح أطبائها ،منذ أن بدأت أشغال الحفر امام بيتها وترك المخلفات عائقا بينها وبين الشارع ،وأجمع عدد كبير من ساكنة الحي المنكوب أن إستهتار عمال المقاولة ،وعدم توخيهم الحذر  أثناء عمليات الحفر تسببوا في تكسير الأغطية الخرسانية لحفر الصرف الصحي مما تسبب في إنبعاث روائح كريهة تزعج الساكنة ،لتعلن ساكنة حي المسيرة مساندة في إطار المناصرة من طرف جمعيات المجتمع المدني عن عزمها على التقدم بشكايات فردية وأخرى جماعية الى السلطات القضائية والمحلية من أجل محاسبة المسؤولين عن الأذى الذي لحق المواطنين في هذا الحي المهمش والمقصي فرادى وجماعات.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)