المجلس الاقليمي لوادي الذهب يهدر المال العام على مشاريع خارج إختصاصه ومعرضة للإلغاء بقوة القانون ..

آخر تحديث : الإثنين 5 فبراير 2018 - 10:55 مساءً
2018 02 05
2018 02 05
المجلس الاقليمي لوادي الذهب يهدر المال العام على مشاريع خارج إختصاصه ومعرضة للإلغاء بقوة القانون ..
لمين بنعمر والي جهة الداخلة وادي الذهب

منذ ان صادق المجلس الإقليمي لوادي الذهب ، في دورته الاستثنائية لشهر ماي 2016 ، بالإجماع على اتفاقية خصوصية تتعلق بالتأهيل الحضري لمدينة الداخلة بغلاف مالي قدره 539 مليون درهم أكثر من( 53 مليار سنتيم )، هذه المصادقة ب “الإجماع ” معلوم لدى جميع متتبعي الشأن العام المحلي الظروف القاهرة و السياقات  الضاغطة التي جائت فيها ولا داعي لذكرها الان،غير أن مكتب مجلس الإقليم الموقر وبعد أن سلم وفوض كل قراره وصلاحياته الى السيد الوالي المحترم ،ماعدا تلك المرتبطة  بتحمل المسؤولية القانونية عن الإخفاق لا قدر الله ، وبعد أن قام المجلس الموقر بتعطيل إختصاصه الذاتي ناهيك عن ذاك المشترك او المنقول اليه ،و شل يمينه إراديا عن تدبير مجمل إعتماداته المالية اللهم إلا ملاليم تسيير المحروقات و المواد المكتبية أو تعويضات أعضا ء المكتب من بدلات السفر …الخ ، هاهو اليوم هذا المجلس الموقر يجد نفسه في حالة مخالفة للنصوص التنظيمية ، والمراسيم التطبيقية سواء علم  ذلك أو لم يعلم ذلك ،مما يعرض برامجه ومشاريعه للإلغاء من جهة ومن جهة أخرى يعرض مكتبه للمسائلة حين يتسنى تطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة .

إن مشروع دعم كورنيش الداخلة لصاحبه المجلس الإقليمي وادي الذهب ،الذي يفوض والي الجهة “كصاحب المشروع المفوض ” يتم تنفيذه من طرف المقاولة المسماة MEDITERANEAN CONTRACTOR (MTCO) بغلاف مالي ناهز 31 مليون درهم ” 3 مليارات و 100 مليون سنتيم ”   داخل حيز الملك العمومي البحري في عملية ترامي على الملك العمومي البحري وتغيير معالمه دون ترخيص مسبق من القطاع الوصي وزارة  التجهيز والنقل زيادة على ان طبيعة هذا المشروع والمتمثلة في تهياه الملك العمومي البحري لا تدخل ضمن الاختصاصات الذاتية او المشتركة او المنقولة لمجالس العمالات والاقاليم المنصوص عليها بالمواد 79و 86و 89 بالقانون التنظيمي رقم 112.14 ، كما ان المشروع لم يحصل على قرار بالموافقة البيئية طبقا لنص القانون 12.03 المتعلق بدراسة التاثير على البيئة اذ ان مشاريع التهيئة الحضرية هي من ضمن  لائحة المشاريع الخاضعة بقوة القانون  لدراسة التاثير على البيئة مما يضع المشروع تحت طائلة المادة 18 من القانون 12.03 والتي تنص صراحة وبكل وضوح لا يقبل لا التأويل ولا التلبيس ،انه ” إذا تم تقديم شكاية امام المحكمة المختصة ضد اي ترخيص او قرار بالموافقة على مشروع ما بسبب عدم توفر قرار الموافقة البيئية ، تأمر المحكمة وبصفة استعجالية بإبطال الرخصة او قرار الموافقة بمجرد التحقق من عدم توفر هذا القرار” إنتهى منطوق المادة  18 ،وعليه فإن مشروع دعم كورنيش الداخلة الذي ينفذ على ثلاث محاور من هذا الكورنيش في حالة مخالفة صريحة ،أولا  لترامي المقاولة المنفذة على الملك العمومي البحري لمدينة الداخلة دون وجه حق ،ثانيا لعدم توفر المشروع على قرار لدراسة التأثير على البيئة من طرف والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب  رئيس اللجنة الجهوية  لتأثير المشاريع على البيئة  والذي هم نفسه بالصدفة صاحب هذا المشروع المفوض ،ثالثا تغول المجلس الإقليمي وتراميه على إختصاصات وصلاحيات غيره في تناف تام مع الإختصاصات الذاتية و المشتركة والمنقولة لهذا المجلس الموقر ،ناهيك عن ضرب هذه الجهات الثلاث التي تنفذ هذا المشروع المخالف ، لنتائج  خطة العمل ذات الصلة بالتتبع البيئي لخليج وادي الذهب وبيئته والتي وضعتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في اطار مقاربتها واهدافها لتحقيق التنمية المستدامة لخليج وادي الذهب.

إن ما تعرفه جهة الداخلة وادي الذهب من معضلات التشغيل والبطالة ، وما أصبح يتنامى من صور الفاقة والفقر ،واليأس الذي أصبح  يتسلل الى أفئدة ووجدان شباب وشبيبات الجهة من المعطلين والحالات الإجتماعية الحرجة ، و تعطل برامج دمج العائدين ،و ضعف الحماية الاجتماعية للشرائح العريضة من غير المحظوظين لساكنة الجهة التي أصبحت تتذمر يوما بعد يوم وتعلن عن رفضها التام لسوء التدبير وهدر هذه المبالغ الكبيرة من المال العام الذي يفترض توجيهه  في اطار اختصاصات المجلس الاقليمي والمتركزة أساسا في  المجال الاجتماعي  وفك العزلة ومحاربة الفقر والتهميش داخل النفوذ الترابي لهذا المجلس الموقر .

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)