اخنوش يتحالف مع المصباح والميزان للإطاحة ب بنشماس من رئاسة مجلس المستشارين لتعيين ابن سوس قيوح خلفا له..

آخر تحديث : الأربعاء 31 يناير 2018 - 1:55 صباحًا
2018 01 31
2018 01 31
اخنوش يتحالف مع المصباح والميزان للإطاحة ب بنشماس من رئاسة مجلس المستشارين لتعيين ابن سوس قيوح خلفا له..

أصبح حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، في”عزلة” قاتلة داخل مكتب المجلس، بعد تفكك التحالف الحزبي الذي أوصله إلى رئاسة الغرفة الثانية للبرلمان، وميلاد تحالف جديد مع اقتراب منتصف الولاية التشريعية، خلال شهر أكتوبر المقبل، حيث ستتم إعادة انتخاب رئيس وأعضاء مكتب المجلس.

وحسب ما أوردته يومية “الاخبار” في عددها ليوم الأربعاء 31 يناير، فقد قرر ثمانية أعضاء يمثلون أغلبية داخل المكتب مقاطعة الاجتماعات والأنشطة التي يترأسها بنشماش.

وأكدت مصادر من مكتب المجلس، أن بنشماش يعيش في عزلة داخل المجلس على بعد أقل من سنة من انقضاء منتصف الولاية التشريعية، حيث ستتم إعادة انتخاب رئيس ومكتب المجلس، وما يؤكد هذه العزلة، حسب المصادر ذاتها، هو مقاطعة أغلبية أعضاء المكتب من مختلف الفرق البرلمانية لأنشطته الرسمية، حيث شهد اجتماع مكتب المجلس، المنعقد أمس الاثنين، مقاطعة ثمانية أعضاء لهذا الاجتماع، بينهم نواب الرئيس، وذلك احتجاجا منهم على الأسلوب الانفرادي الذي يعتمده القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة في تسيير شؤون الغرفة البرلمانية الثانية.

رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)