عاجل/ قوات الامن تسيطر على الوضع الأمني بقرية الصيادين “تشيكا”،بعد مواجهات دامية …

آخر تحديث : الأحد 10 ديسمبر 2017 - 11:37 مساءً
2017 12 10
2017 12 10
عاجل/ قوات الامن تسيطر على الوضع الأمني بقرية الصيادين “تشيكا”،بعد مواجهات دامية …

سيطرت قبل قليل  تشكيلات أمنية من قوات الدرك الملكي ،والقوات المساعدة ،مدعومة من قوات التدخل السريع الشبه عسكرية ” البلير “،على الوضع الامني الذي تفجر عشية اليوم الاحد بسوق السمك بالجملة الكائن  بقرية الصيادين لبيردة “تشيكا ” ،بعد المواجهات الخطيرة والدامية التي شهدها السوق المذكور بين تجار السمك القادمين من الداخلة من جهة و العاملين المقيمين بقرية الصيادين لبيردة من جهة أخرى ،والتي راح ضحيتها عشرات الجرحى ،فيهم حالات حرجة ،كما عرفت هذه المواجهات الخطيرة  إتلاف مرافق عمومية التي طالتها خسائر جسيمة ،وإحراق عدد من السيارات العمومية والخاصة ،وإشاعة الفزع والخوف بين التجار والبحارة وموظفي قطاع الصيد البحري والادارات الواقعة تحت وصايته ،حيث قامت قوات الامن بفك الحصار الذي ضرب على موظفي الدولة العاملين بالقطاع وعشرات التجار الذين إحتموا بمكاتب إدارية داخل سوق السمك المذكور خوفا على حياتهم .

وقد خيم هدوء حذر على الاوضاع بعد التدخل الامني ،في انتظار  أن يفتح تحقيق  معمق من أجل الوقوف على الاسباب الحقيقية الكامنة وراء   هذه الحادثة الخطيرة والتي تنذر بمزيد من التفجيرات التي تنعكس سلبا على الاوضاع الامنية في مراكز الصيد البحري خصوصا ،وعلى السلم المجتمعي بجهة الداخلة وادي الذهب ،كنتيجة حتمية للأساليب التي يدار بها قطاع الصيد البحري والموارد البحرية ،وخضوع كاتبته العامة “الناهي -الآمر ” الاول في قطاع الصيد ، للضغوطات الممارسة من لوبيات الاصناف الثلاثة للصيد البحري ،على حساب إستفادة الساكنة المحلية والساكنة عموما لجهة الداخلة وادي الذهب على وجه الخصوص ،وساكنة الاقاليم الجنوبية عموما ،بحرمانهم من الولوج الى الثروات السمكية والبحرية ،عبر منح التراخيص والرخص بمعايير الريع والزبونية،وإدارة شؤون القطاع بعنجهية وحزم من طرف القابعين بغرفة التحكم بالطابق الثالث بوزارة الصيد البحري ،بإذكاء الصراعات بين اللوبيات،بما يزرع صواعق التفجير في كامل جسم القطاع ،مصلحة مسيرة لهذه اللوبيات و الذين يحمونهم في إدارة القطاع على حساب المصلحة العليا للبلاد ومصالح الشرائح العريضة من الساكنة التي ترنو الى الاستفادة من هذه الثروات السمكية تحقيقا للعدالة الإجتماعية والمساواة وتكافؤ الفرص بما يعزز السلم المجتمعي والامن والاستقرار.

كلمات دليلية
رابط مختصر
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)