لوبي زيت ودقيق السمك (لكوانو)يبسط سيطرته على ميناء الداخلة ،والسلطات المينائية تأكل الأرز مع الملائكة …

آخر تحديث : الأحد 19 نوفمبر 2017 - 9:41 مساءً
2017 11 19
2017 11 19
لوبي زيت ودقيق السمك (لكوانو)يبسط سيطرته على ميناء الداخلة ،والسلطات المينائية تأكل الأرز مع الملائكة …

راسل رئيس مصلحة البيطرة الاقليمية للداخلة وأوسرد التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ،مدير الوكالة الوطنية لإستغلال الموانئ بصفته يمثل ويرأس السلطة المينائية لميناء الجزيرة الداخلة بتاريخ 22 غشت 2017 ، حول عدم مطابقة الشاحنات الصهريجية التي تنقل أسماك السطح الصغيرة من الميناء الى وحدات المعالجة والتثمين ،التابعة لشركة النقل : RIMAL SAHARA ، وحسب نفس الرسالة تم الطلب رسميا ،  حظر أنشطة هذه الشركة في نقل المنتجات السمكية من ميناء الداخلة إلى وحدات المعالجة والحد من الوصول إلى السفن التي تهبط هذه المنتجات ، على أساس أن شاحنات نقل الشركة المذكورة لا تتوفر على الإعتماد الصحي الذي تناله في العادة وحسب اللوائح والمساطر الإدارية المتبعة الشاحنات التي تتوفر فيها معايير السلامة الصحية داخل وخارج هيكل الشاحنات الصهريجية بما يسمح بعدم كسر سلسلة التبريد التي تحافظ على سلامة المنتجات الغذائية التي يسرع اليها التلف والموجهة الى الإستهلاك الآدمي والحيواني والتي تأطر بمقتضيات قانونية وطنية وإتفاقات دولية وقعت عليها المملكة المغربية .

غير ان ما يبدو أنه قد غاب سهوا أو عمدا عن المصلحة الإقليمية للبيطرة للداخلة و آوسرد التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في موضوع مراقبة و زجر الشاحنات الصهريجية التي تنقل أسماك السطح الصغيرة من ميناء الجزيرة الداخلة الى وحدات المعالجة والتثمين بالداخلة أو الى معامل صناعة زيت ودقيق السمك بالمرسى العيون هو ان :

  • هناك إستماتة من طرف بعض الموظفين  الكبار في قطاع  الصيد البحري و المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ،وبدعم و مساندة قوية من أباطرة لوبي صناعة زيت ودقيق السمك ،من أجل  عدم الموافقة على إحداث دفتر تحملات خاص بنقل أسماك السطح الصغيرة من ميناء الجزيرة الداخلة الى وحدات التثمين والمعالجة بالمنطقة الصناعية حي السلام بالداخلة ،يحدد الواجبات والحقوق في إطار الشفافية والمصداقية والرؤية الإقتصادية الواضحة التي تضمن مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص وحرية السوق وفق آليات ومقتضيات قانونية واضحة ومعلومة سلفا تحارب الريع والإحتكارية والإقصاء  .
  • وأن الشاحنات الصهريجية  العاملة بميناء الجزيرة عددها 3 أضعاف العدد المصرح به في مضابط المصلحة الإقليمية للبيطرة بالداخلة وآوسرد ،حيث أن ما يتم التصريح به من الشاحنات لدى هذه المصالح ويحصل على إعتمادات صحية بشكل دوري كل سنة 53 شاحنة فقط سواء كانت فيها معايير السلامة الصحية أو لا ،بيد أن عدد الشاحنات الصهريجية الذي يلج ميناء الجزيرة الداخلة يوميا يفوق 140 شاحنة صهريجية ،منها من ستعمل إعتمادات صحية تابعة للمصالح البيطرية لمدينة تيزنيت ومخصصة لنقل اللحوم من المجازر  البلدية لهذه المدينة التي تبعد عن ميناء الجزيرة الداخلة بحوالي 1000 كلم .
  • و الأدهى من ذلك هو ان الشاحنات الصهريجية غير المتوفر ة على شروط السلامة الصحية للمنتجات الغذائية التي يسرع اليها التلف أصبحت تستعمل مع سبق الإصرار والترصد من طرف لوبي صناعة زيت ودقيق السمك (الكوانو) كآليات لإعدام اسماك السطح الصغيرة من أجل توجيهها الى معامله المنتشرة بمدينة المرسى بجهة العيون الساقية الحمراء على بعد 560 كلم عن ميناء الجزيرة الداخلة  ،في ضرب تام لبرامج التثمين والإستدامة في الإستغلال الذي تنظمه إستراتيجية أليوتيس التي لم يبقى منها في هذا الجانب سوى العنوان دون المضمون .
  • الشاحنات الصهريجية التي لا تراعي شروط السلامة الصحية للمنتجات الغذائية ،لا تراعي أيضا سلامة المنشأة المنائية بسبب حجم الشاحنات الكبيرة و الزيادة في وزن ما تنقله من اسماك يتم تكديسها في كل نقلة من الميناء الى الوحدات الصناعية أو الى مدينة العيون و الذي لا يراعي حمولتها الطبيعية والقانونية .
  • وأخيرا هو ان السلطة المينائية و إن كانت تتكون من مكتب إستغلال الموانئ و قطاع الصيد البحري و المكتب الوطني للصيد البحري و المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية و مفوضية الشرطة و الجمارك و السلطة المحلية ،فبسبب ضعف التنسيق في ما بين جميع المتدخلين أحيانا و تقاذف المسؤولية بينهم أحايين أخرى ،تطفو على السطح أردنا أو لم نرد  عوامل مساعدة على تفشي الفساد  والرشوة والفوضة ،كما يسهم دون شك  في تعزيز سطوة أرباب الريع وسيطرة لوبي صناعة زيت و دقيق السمك على إدارة ميناء الجزيرة الداخلة .
كلمات دليلية
رابط مختصر
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)